رشا أنور

أطفالك عمرهم ما كانوا عقبة في طريقك و عمر انشغالك بيهم هيعطل مسيرة نجاحك دا ممكن يكون هو السلاح إلى بتتحدى بيه نفسك و العالم للوصول لأعلى مراتب العلم و الإنسانية زى ما مدام “رشا انور ” اتحدت كل العقبات و ابنها كان هو النور المبهج لطريق مظلم طويل.

السيدة ” رشا أنور ” دعمت ابنها إلى عنده ADHD و بتقابله صعوبات فى التعلم، و بعد تعمقها فى القراءة و البحث عن ” متلازمة ارلن ” اكتشفت أن هذه المتلازمة قد تعيق قدرات القراءة و الكتابة لدى الأطفال و بتسبب العديد من الأعراض الجسدية و تشويه البيئة المحيطة فضلا عن حساسية الضوء و مشكلة صعوبة تقدير التعمق و الهمها الإنجاز العبقرى الذى حققته السيدة ” هيلين ارلن ” التي ابتكرت تقنية الألوان لعلاج تلك التشوهات.

رافقت رشا ابنها للفحص فى الأردن و تأكدت من فائدة تطبيق ( ارلن ) فى مصر لتطوير القدرات الدراسية لدى الأطفال المصابين عشان كده تبنت حملة للتوعية حول هذا الشأن وكان هدفها مشاركة الأطفال و تقليل معاناتهم مع حماية حقوقهم فى التعلم، وقامت بتغيير مجال عملها و حصلت على التدريب اللازم للتأهيل لتصبح فاحصة ارلن معتمدة.

و بعد تحديات كتير قدرت تحقق حلمها من خلال إنشاء مركز ارلن مصر.

انجازاتها:
-الحصول على العديد من الدراسات فى مجال البنوك والتمويل و سوق المال و الإدارة
-دراسة من أجل الحصول على الماجيستير فى تصديرالحاصلات الزراعية و سلاسل الإمداد بالأكاديمية البحرية.
– مديرة عيادة ارلن بمصر.
-حاصلة على دبلوم عام تربوي لمدة سنة بنظام الدراسة عن بعد بكليةالتربية جامعة عين شمس.
-عضوة فى منظمة نايل تيسول و هى منظمة مهنية للأشخاص النشيطين فى مجال تطوير تدريس اللغة الانجليزية و تدريس المحتوى باللغة الانجيليزية بمصر و العالم .
-شاركت رشا انور بإلقاء محاضرات و تقديم ورق عمل فى العديد من المؤتمرات العلمية داخل و خارج مصر في مجال التعليم و ذوى الإحتياجات.
-صرحت ” هيلين ارلن ” لرشا بأن لها مطلق الحرية في التحدث إلى وسائل الإعلام حول “متلازمة ارلن” و انها قادرة على أن تكون خير واجهة لارلن فى مصر و قدرت تجتاز التدريب فى ولاية كاليفورنيا على يد هيلين ارلن نفسها لتصبح مشخصة معتمدة.

” دورك كأم هو الملهم للعمل ، للتفوق ، و للحياة ” ، و مهما كانت مسؤوليتك صعبة اكيد هتلاقى فيها نور الشمس ساطع بيوصلك لبر الأمان.
#انتي_تقدري ?
كتابة || سارة محمد

عن Entreprenelle Team

انتربنيل شركة مُجتمعية هدفها مساعدة الفتيات في إكتشاف فرص عمل جديدة عن طريق البدء في تنفيذ مشروعاتهن الخاصة أو إيجاد وظائف أفضل و نساعدهن على كيفية التعامل مع سوق العمل بكافة مجالاته، تقديم دورات تدريبية و ورش عمل عن كيفية بدء المشاريع و تسويقها بشكل أفضل مادة مُبسطه متوافرة مجانا من خلال موقعنا و شبكات التواصل الإجتماعي الخاصة بنا و التي تحتوي على مقالات تحفيزيه بسيطة و إلقاء الضوء على النماذج الناجحة و المُلهمة في العالم ككل في مجال ريادة الأعمال و غيره.

شاهد أيضاً

“واخيرا لقيت سعادتي في حاجه أنا بحب اعملها.”

“واخيرا لقيت سعادتي في حاجه أنا بحب اعملها.” “ندا حميدة” صاحبة بيدج Ladybird Kids كان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *