الرئيسية / اخبار / كيف يُساعد تطبيق شفاء كبار السن وأصحاب الأمراض المُزمنة؟

كيف يُساعد تطبيق شفاء كبار السن وأصحاب الأمراض المُزمنة؟

جاء تطبيق شفاء، حصاد عام من تفكير وتخطيط مؤسسيه؛ دعاء عارف، 31 سنة، بكالوريوس زراعة، وحاصلة علي دكتوراه في إستراتيجيات الأعمال، وداليا، 28 سنة، كيميائية، ورشا راضي ،34 سنة، طبيبة أطفال. فضلاً عن فريق العمل المُكون من 6 أفراد.

جاءت فكرة تطبيق شفاء لمؤسسيه عام 2017 أثناء فترة علاج أحد مؤسسيه، دعاء عارف. والتي عانت من ثلاث مُشكلات أساسية مُتمثلة في عدم توافر الدواء بشكل دائم، إحضار الدواء الخاطئ نتيجة عدم وضوح الإسم، تأخر الدواء في الوصول للمريض.

” من عام، أثناء فترة علاجي، كُنت أمام إختياريين إما أن أصرف ما تبقي لي من مال في شراء الدواء، أو أحجز لوازم بدء تطبيق شفاء؛ وإخترت أن الأولوية في هذا الوقت بالنسبة لي هو تطبيق شفاء.”

ومن هنا إنطلق المؤسسين الثلاث في دراسة التطبيق، وطرحه للسوق بشكل مبدأي. الخطوة التي نتج عنها الكثير من النتائج المُثمرة؛ حيث توصل مُوسسيه إلي أن 9 من أصل 10 أشخاص قادرين علي التعامل معاه بشكل سلس.

بدأ مؤسسوا تطبيق شفاء في إطلاق التطبيق الذي ،كما تشرح دُعاء، “يُساعد في وصول الدواء بشكل صحيح وسريع، وذلك من خلال توفير خاصية تصوير الروشتة ورفعها علي الأبلكيشن.”

أما عن التطبيق، فيُقدم لمُستخدمه إمكانية إنشاء حساب، رفع صورة الروشتة وطلب الدواء من خلال 3 خطوات فقط. ويبدأ التطبيق بالبحث عن اقرب صيدلية للمريض من خلال خاصية تحديد المواقع. كما يُوفر التطبيق خاصية تحديد أوقات إحتياج الدواء شهرياً. فضلاً عن المُتابعة مع المريض قبل ميعاد إحضار الدواء، لمراجعة طبيبه الخاص في حالة توفر بدائل جديدة، وإرسال إشعارات دورية ورسائل لتذكيرهم بميعاد الدواء.

التحديات

علي ما يبدو، أن الصيدليات الكُبري لم تُقدم الإهتمام الكافي بالتطبيق، وبالتالي إتجه الفتيات للصيدليات الصغيرة، الذي كانت بمثابة تحدي كبير لرائدات الأعمال كما تُوضح دُعاء، “الصيدليات الصغيرة التي نستهدفها تُواجه بعض الصعوبات في توفير بعض الأدوية النادرة، مما جعلنا نهتم بتطوير الصيدليات الصغيرة ورفع نسبة سحب الأدوية منها، مما يجعلها أكثر آهلية في طلب الأدوية”، وتُضيف دُعاء، “ولقياس مدي صحة إختيارنا، قررنا إختيار إحدي الصيدليات الصغيرة ومُحاولة لفت الأنظار إليها من خلال حملات تسويقية مُتنوعة، وكانت النتيجة إرتفاع مُعدل الطلب علي الصيدلية من 3 ل 17 طلب من نفس المُنتج. وكانت تلك النتيجة بمثابة اللون الأخضر لنا.”

نجاحات صغيرة

نجح التطبيق في الوصول لعدد 500 مرة تحميل علي الهاتف الذكي، كما نجحوا في إتمام توصيل 100 طلب في ثلاث أسابيع فقط. وتُوضح دُعاء، “أن أرباحنا تأتي من خلال أخذ نسبة تتراوح مابين 3% إلي 5% من الطلبات الصادرة من الصيدليات المُتعاقدين معها، و الإشتراكات الشهرية.” ومن الجدير بالذكر، أن التطبيق يعمل علي الهواتف الذكية وسيكون مُتاح علي الأيفون خلال الأسبوعين القادمين، يليهم تدشين الموقع الإلكتروني.

وتُضيف دُعاء،” كما نجحنا في حل أهم المشاكل تواجه كبار السن في إستخدام التكنولوجيا مثل: عدم القدرة علي إستخدام الأجهزة المحمولة أو عدم توافرها إطلاقاً، بالإضافة إلي عدم ثقة البعض في الأجهزة الألكترونية.”

من الجدير بالذكر، إنضمام تطبيق شفاء لحاضنة الأعمال الخاصة بالجماعة الأمريكية AUC Venture lab Cycle  في يوليو ٢٠١٧ ووصلوا لأفضل ٨٠ مشروع من أصل ٤٠٠ مشروع، كما إلتحقوا بمسابقة Digipreneur ضمن فاعليات إسبوع الرياده العالمي 2017 ليتم إختيارهم من ضمن ١٥٠ فكره للتصفيات النهائية ليفوزوا بالمركز الأول وبجائزة مالية قدرها ١٠٠ ألف جنيه. كما حصلوا على جائزة قدرها ١٥ ألف جنيه من قبل TIEC Accelerator Egypt تقديرًا للفكرة ونموذج العمل الأولي الخاص بهم.  فضلاً عن إختيارهم من ضمن ١٠ مشاريع للإنضمام لمسرعة الأعمال Flat6labs للحصول علي أول تمويل مالي بقمية ٥٠٠ الف جنيه 

المُنافسة

تري دُعا، أن مُنافسوها المُباشرين هم 9 مُنافسين أساسيين، والتي تري أنهم لا يُقدمون نفس الخدمة بنفس القوة وإنها تتقدم عنهم في بعض التفاصيل، أهمها مُطابقتها لما ينص عليه القانون الصيدلي، فضلاً عن المُنافسين الغير مُباشرين مثل الصيدليات الكُبري.

ومن جهة أخري، تشرح دعاء، ” مُلائمة السوق المصري، ومواكبة تحدياته التي يطرحها ليس بالأمر السهل. خاصة إن مُنتجك لو علاقة وطيدة بالسوق وتقلباته، وإحتياجات البشر، خاصة المرضي، لن تغفر لك أي إهمال، حتي وإن لم يكن لك دخل مُباشر فيه.”

“هدفنا عدم الإقتصار علي المُدن الكُبري، حيث نري أن المشكلة الرئيسية هي عدم توفر الأدوية بشكل دائم في المُحافظات، مما يُزيد الأمر صعوبة علي المريض. نأمل أن يلقي كل مريض الرعاية اللازمة له

ثمار التجربة

كان من أصعب التحديات التي واجهت رائدات الأعمال، تنفيذ بعض المُنافسين مُميزات مُشابهة لما نُنفذه، وكان هذا ضريبة عدم الخبرة. حيث توضح دُعاء، “منذ بدايات التفكير في المشروع كان شغفنا بيه يجبرنا علي الحديث عنه في كل مكان ومع أي شخص، مما جعل البعض يستغل تلك النقطة ويقوم بتنفيذ ما نُخطط له. ولذلك، إعملي أكثر، تحدثي أقل.”

 

عن Entreprenelle Team

انتربنيل شركة مُجتمعية هدفها مساعدة الفتيات في إكتشاف فرص عمل جديدة عن طريق البدء في تنفيذ مشروعاتهن الخاصة أو إيجاد وظائف أفضل و نساعدهن على كيفية التعامل مع سوق العمل بكافة مجالاته، تقديم دورات تدريبية و ورش عمل عن كيفية بدء المشاريع و تسويقها بشكل أفضل مادة مُبسطه متوافرة مجانا من خلال موقعنا و شبكات التواصل الإجتماعي الخاصة بنا و التي تحتوي على مقالات تحفيزيه بسيطة و إلقاء الضوء على النماذج الناجحة و المُلهمة في العالم ككل في مجال ريادة الأعمال و غيره.

شاهد أيضاً

٥ مواقع هتفيدك في بدايتك كرائدة أعمال.

من أولى خطواتك في أي مجال تبدأي فيه هو البحث المُستمر وانك تكوني على درايّة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *